الاجازات في قانون العمل الاماراتي

الاجازات في قانون العمل الاماراتي الإجازات المرضية والعطلات بدل الإجازات السنوية مكافأة نهاية الخدمة إقرار المؤمن له بالمسؤولية قضايا الأحوال الشخصية. نسعي دائما بمكتب محمد محمود المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية استشارات قانونية، مستشار قانوني ، محامو الامارات ، احسن محامي في ابوظبي، محامي شاطر في ابوظبي، محامي احوال شخصية في ابوظبي، افضل محامي طلاق في دبي، محامي شاطر في دبي، ارقام محامين في الامارات، ارقام محامين في الشارقة، محامين ، مكتب محاماة ، رقم محامي ، ارقام محامين ، محامي خلع ، ارقام محامين للاستشاره ال ، المحاماة ، محامي لك ، شيك بدون رصيد ، استشارات قانونية ، مكتب المحامي ، محاماة ، محامون ، رقم محامي للاستشاره ، مكاتب محاماة ، محامي متدرب ، محامون الامارات ، ارقام محامين للاستشاره ، الاستشارات القانونية ، استشارات قانونية مصرية ، افضل محامي في ابوظبي ، افضل محامي في دبي استشارات قانونية محاماة محامون محامي للاستشاره مكاتب استشارات الامارات تحميل – ملفات قوانين الامارات العربية المتحدة. مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية لدينا خبرة واسعة في التعامل مع مختلف أنواع القضايا ومنها على سبيل المثال لا الحصر القضايا المدنية ، التجارية ، الجزائية وقضايا الأحوال الشخصية. نسعي دائما بمكتب محمد محمود المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية استشارات قانونية، مستشار قانوني ، محامو الامارات ، احسن محامي في ابوظبي، محامي شاطر في ابوظبي، محامي احوال شخصية في ابوظبي، افضل محامي طلاق في دبي، محامي شاطر في دبي، ارقام محامين في الامارات، ارقام محامين في الشارقة، محامين ، مكتب محاماة ، رقم محامي ، ارقام محامين ، محامي خلع ، ارقام محامين للاستشاره ال ، المحاماة ، محامي لك ، شيك بدون رصيد ، استشارات قانونية ، مكتب المحامي ، محاماة ، محامون ، رقم محامي للاستشاره ، مكاتب محاماة ، محامي متدرب ، محامون الامارات ، ارقام محامين للاستشاره ، الاستشارات القانونية ، استشارات قانونية مصرية ، افضل محامي في ابوظبي ، افضل محامي في دبي استشارات قانونية محاماة محامون محامي للاستشاره مكاتب استشارات الامارات قضايا التعويض المدنى, محامى تعويضات, دعاوى التعويض عن الضرر, قضايا تعويضات الحوادث, التعويض فى, القانون المدنى, إصابات العمل, تعويض إصابة العمل, قضية مخدرات, حيازة مواد مخدرة, شيك بدون رصيد, محامي, قضية شيكات, قضايا الطلاق, بيع الحطام بالنسبة لشركات التأمين الغش التجاري مزادات سيارات حوادث شركات التامين

الإجازة المرضية

تعرف الاجازة المرضية بانها الاجازة التي تمنح للعامل بسبب مرض الم به ، وتسمح له بالانقطاع عن عمله وفق ضوابط اقرها القانون ، ويكون هذا المرض غير ناشئ عن اصابات العمل ، فلإصابات العمل مواد متخصصة بها في هذا القانون ، وتعتبر الاجازة المرضية حق ثابت للعامل عن كل سنة بشكل مستقل ، ويسقط حقه فيها بعدم استخدامها ، حيث انها لا ترحل كالإجازة السنوية الى السنة التي تليها ، وكذلك لا يمكن تقرير موعدها لأنها مرهونة بمرض العامل الفعلى ، ومشروطة ايضا بان يقوم العامل بالإبلاغ عن مرضه وان يثبت مرضه من خلال الكشف الطبي ، وهذا ما بينته المادة رقم 82 من القانون الاتحادي رقم 8 لعام 1980 حيث قالت :
اذا اصيب العامل بمرض غير ناشئ عن اصابة عمل وجب علىه ان يبلغ عن مرضه خلال يومين على الاكثر وعلى صاحب العمل ان يبادر الى اتخاذ الاجراءات اللازمة لتوقيع الكشف الطبي علىه فورا للتحقق من مرضه.
وبعد ثبوت مرض العامل نتيجة الكشف الطبي ، فقد بينت المادة رقم 83 من القانون الاتحادي رقم 12 لعام 1986 مدة الاجازة المرضية للعامل والاجر المستحق خلالها حيث قالت :
1- لا يستحق العامل أية اجازة مرضية مدفوعة الاجر خلال فترة التجربة.
2- اذا امضى العامل اكثر من ثلاثة اشهر بعد انتهاء فترة التجربة في خدمة صاحب العمل المستمرة واصيب بمرض كان له الحق في اجازة مرضية لا تزيد على تسعين يوما متصلة او متقطعة عن كل سنة من سنوات خدمته وتحسب على النحو التالي: أ- الخمسة عشر يوما الاولى باجر كامل. ب- الثلاثين يوما التالية بنصف اجر. ج- المدد التي تلي ذلك بدون اجر.
فوفقا للفقرة الأولى من هذه المادة ، لا يحصل العامل على اجازة مرضية مدفوعة الاجر اذا كان لا يزال في فترة التجربة ، او تعداها ولم يتم الثلاثة اشهر في خدمته الفعلىة لدى صاحب العمل ، ويحصل في هذه الحالة على اجازة ولكن غير مدفوعة الاجر ، اما اذا امضى العامل اكثر من ثلاثة اشهر بعد انتهاء فترة التجربة في خدمة صاحب العمل المستمرة ، فله الحق في اجازة مرضية لا تتعدى التسعين يوما عن كل سنة من سنوات خدمته ، وذلك وفقا للفقرة الثانية من هذه المادة ، وقد قسمت الاجازة المرضية الى ثلاثة اقسام ، الخمسة عشر يوما الاولى باجر كامل ، والمقصود هنا هو كامل الاجر الذي كان العامل يتقاضاه قبل الاجازة بكل تعويضاته وعلاواته ، وفي ذلك مراعاة للعامل في فترة مرضه التي يحتاج خلالها الكثير من المصاريف على العلاج .
وفي حال انقضاء الخمسة عشر يوما الاولى من الاجازة المرضية ولم يتماثل المريض للشفاء ، تكون اجازته المرضية حتى الثلاثين يوما التالية بنصف الاجر ، وبذلك تكون مدة الاجازة المرضية المدفوعة الاجر( كله أو نصفه ) هي خمسة و أربعين يوما ، وتكون الخمسة والأربعين يوما اللاحقة بدون اجر ، وبذلك يكمل المريض اجازته المرضية التي حددها القانون بتسعين يوما .
ومن النقاط الواجب التنويه اليها هي ان العامل يستحق اجره المحدد في القانون خلال اجازته المرضية حتى ولو كان المرض ناشئا عن خطا منه كنتيجة لحادث سير مثلا ، الا ان القانون لا يحميه ان كان المرض ناشئا بشكل مباشر عن سوء سلوكه كتعاطيه المخدرات ، وبالتالي لا يستحق العامل اجره في هذه الحالة ، ويبدو ذلك جليا من نص المادة رقم 84 من القانون الاتحادي رقم 8 لعام 1980 حيث قالت :
لا يستحق الاجر خلال الاجازة المرضية اذا كان المرض قد نشأ مباشرة عن سوء سلوك العامل مثل تعاطيه المسكرات او المخدرات.
ويتضح مما ذكر وجهة النظر الاخلاقية التي تحلى بها القانون ، فهي مع العامل وحقوقه وسلامته ، ولكنها ليست معه في سوء سلوكه .
والجدير بالذكر، ان الغاية من الاجازة المرضية هي خلود العامل للراحة التامة ، واستعادة قوته الصحية حتى تستقر حالته ويعود الى ممارسة عمله بهمة ونشاط ، لذا حظر القانون على العامل ان يعمل خلال اجازته المرضية لدى جهة عمل اخرى ، وليس للعامل اي مبرر في ذلك بما ان القانون جعل له اجرا يتقاضاه خلال الخمسة والاربعين يوما الاولى من مرضه ، وهذا ما بينته المادة 88 من القانون الاتحادي رقم 12 لعام 1986 حيث قالت :
لا يجوز للعامل في اثناء اجازته السنوية او المرضية المنصوص علىها في هذا الفصل ان يعمل لدى صاحب عمل اخر، فاذا اثبت صاحب العمل ذلك كان له الحق في انهاء خدمات العامل دون انذار وحرمانه من اجره عن مدة الاجازة.
ففي حال اقدام العامل على الاشتغال لدى جهة عمل اخرى خلال فترة اجازته المرضية ، فقد اعطى القانون لصاحب العمل الاول الحق في انها خدمات العامل دون انذار، وحرمانه من اجره عن مدة الاجازة .
واذا قدم العامل استقالته خلال فترة اجازته المرضية و قبل استيفائه مدة الخمسة والاربعين يوما الاولى ، وتمت الموافقة على استقالته اصولا ، توجب على صاحب العمل ان يؤدي للعامل المستقيل اجر الايام الباقية منها ، اما اذا استقال من عمله خلال مدة الخمسة والاربعين الثانية فانه لا يستحق اجرا ، لأنها غير مدفوعة الاجر اصلا وهذا ما بينته المادة رقم 86 من القانون الاتحادي رقم 8 لعام 1980 اذ قالت :
اذا استقال العامل من الخدمة بسبب المرض قبل نهاية الخمسة والاربعين يوما الاولى من الاجازات المرضية ووافق طبيب الحكومة او الطبيب الذي يعينه صاحب العمل على سبب الاستقالة وجب على صاحب العمل ان يؤدي للعامل المستقيل الاجر الذي قد يكون مستحقا له عن المدة الباقية من الخمسة والاربعين يوما الاولى المشار اليها.
وعلى العامل المريض العودة لمباشرة عمله بانتهاء اجازته المرضية ، اي بانتهاء التسعين يوما المقررة في القانون ، والا فان لصاحب العمل حسم مقدار من اجره يتناسب والايام التي تغيبها العامل ، وذلك وفقا للمادة 89 من القانون الاتحادي رقم 8 لعام 1980 :
مع مراعاة ما هو منصوص علىه في هذا القانون يحرم كل عامل لا يعود الى مباشرة عمله عقب انتهاء اجازته مباشرة من اجره عن مدة غيابه ابتداء من اليوم التالي الذي انتهت فيه الاجازة.
ويحق ايضا لصاحب العمل انهاء خدمات العامل عند انتهاء اجازته المقررة و عدم تمكنه من العودة الى العمل ، على ان يتقاضى العامل مكافأته وفقا لأحكام القانون ، وهذا ما صرحت به المادة رقم 85 من القانون الاتحادي رقم 8 لعام 1980 التي قالت :
يجوز لصاحب العمل انهاء خدمة العامل بعد استنفاذه اجازته المرضية المنصوص علىها في المواد (82)، (83)، (84) من هذا القانون اذا لم يتمكن خلالها من العودة الى عمله وفي هذه الحالة يتقاضى العامل مكافأته وفقا لأحكام هذا القانون.

ان ما جاء في المادتين 85 و 89 هو من حقوق صاحب العمل على العامل ، فصاحب العمل الذي التزم بمنح اجازة للعامل وفقا للقانون ، من حقه مطالبة العامل بالعودة الى عمله ، بعد ان ادى كل التزاماته تجاه العامل ، علما ان القانون حظر على صاحب العمل ان يفصل العامل او ينذره بالفصل خلال تمتعه بإجازته ، وذلك حسب ما جاء في المادة رقم 90 من القانون الاتحادي رقم 8 لعام 1980 حيث قالت :
مع عدم الاخلال بالحالات التي يحق فيه لصاحب العمل فصل العامل بدون انذار او المكافأة المنصوص علىها في هذا القانون لا يجوز لصاحب العمل ان يفصل العامل او ان ينذره بالفصل اثناء تمتعه بإجازته المنصوص علىها في هذا الفصل. (فصل الاجازات )
و بناءاَ على ما قلنا وما اوردنا من مواد في نص القانون ، نلاحظ العقلانية والحكمة التي تحلى بها القانون بما يتعلق بالإجازات المرضية في قانون العمل ، حيث اعطى للعامل الحق بالإجازة المرضية في حال مرضه ، حتى وان لم يكن المرض ناشئا عن اصابة عمل ، واقر له اجرا في نصف اجازته المرضية الاولى ، وفي النهاية طالبه بالعودة لمباشرة عمله وهذا واجب علىه وحق لصاحب العمل .

Call Now Button
WhatsApp chat